لغتي العربية هي هويتي ولساني

"اللغة العربية هي لغة الشهامة والفصاحة والبلاغة والبيان والشاعرية والجمال والبهاء والمرونة بدون منازعالمدون
لغتي العربية هي هويتي ولساني
- من جمال وروعة اللغة العربية أن أحدهم سُئل: مَنْ أَسْعَدُ النَّاسِ؟ فقام فقط بتبديل تشكيل دال 'أسعد' من الضم إلى النصب وسين 'الناس' من الكسر إلى النصب وأجاب: مَنْ أَسْعَدَ النَّاسَ.
- قال عالم الاجتماع الفرنسي جاك بيرك (1910-1995): "إِنَّ أَقْوَى الْقِوَى الَّتِي قَاوَمَتِ الاِسْتِعْمَارَ الْفَرَنْسِيَّ فِي الْمَغْرِبِ هِيَ اللُّغَةُ الْعَرَبِيَّةُ، بَلِ الْعَرَبِيَّةُ الْفُصْحَى بِالذَّاتِ".
- قال المستشرق الإيطالي كارلو ألفونسو نلينو (1872-1938): "اللُّغَةُ الْعَرَبِيَّةُ تَفُوقُ سَائِرَ اللُّغَاتِ رَوْنَقاً، وَيَعْجِزُ اللِّسَانُ عَنْ وَصْفِ مَحَاسِنِهَا".
- قال المستشرق الألماني يوهان فك (1894-1974)"لَقَدْ بَرْهَنَ جَبَرُوتُ التُّرَاثِ الْعَرَبِيِّ الْخَالِدِ عَلَى أَنَّهُ أَقْوَى مِنْ كُلِّ مُحَاوَلَةٍ يُقْصَدُ بِهَا زَحْزَحَةُ الْعَرَبِيَّةِ الْفُصْحَى عَنْ مَقَامِهَا الْمُسَيْطِرِ".
- قال المستشرق الفرنسي وليم مرسيه (1872-1956): "الْعِبَارَةُ الْعَرَبِيَّةُ كَآلةِ الْعُودِ، إِذَا نَقَرْتَ عَلَى أَحَدِ أَوْتَارِهِ رَنَّتْ لَكَ جَمِيعُ الأَوْتَارِ وَخَفَقَتْ، ثُمَّ تُحَرِّكُ اللُّغَةُ فِي أَعْمَاقِ النَّفْسِ مِنْ وَرَاءِ حُدُودِ الْمَعْنَى الْمُبَاشِرِ مَوْكِباً مِنَ الْعَوَاطِفِ وَالصُّوَّرِ".

الكذب مبدأ خالد وفضيلة أزلية

"كُلُّ مَا فِي الدُّنْيَا كَذِبٌ فِي كَذِبٍ.. أَنَا الْحَقِيقَةُ الْوَحِيدَةُ.. أَنَا حَقِيقَتِي الْمُؤَكَّدَةُ" الفيسلوف الألماني فريدريك نيتشه
الكذب مبدأ خالد وفضيلة أزلية
قال الناس قديما وما زالوا يقولون: "أَعْذَبُ الأَدَبِ أَكْذَبُهُ"، وكان الناس قديما وما انفكوا إلى اليوم يُحَرِّمُونَ الكذب في الحياة وَيَسْتَسِيغُونَهُ في الأدب، فالأديب الذي يكشف طوايا النفوس ويستجلي خفاياها وَيَعْرِضُ الأمور كما هي ويصور الوقائع كما يراها، قلما يجد أدبه رواجا ونفاقا بين الناس، أما ذلك الذي يَصْرِفُهُمْ عن واقعهم الذميم البئيس ويُنْسِيهِمْ وجودهم الحقيقي فهو الأديب المبدع الرائع، فكأن الناس تواضعوا على تسمية الأدب بفن الكذب. 

الدنيا

"لا يعز علي سوى ترك مكتبتي الخاصة، فلولا الكتب في هذه الدنيا لوقعت منذ زمن طويل فريسة لليأس"

                  الفيلسوف الألماني آرثر شوبنهاور (1788 - 1860)

الدنيا
يقول الراوي: كانت جدتي إنسانة رائعة، لقد علمتني لعبة المونوبولي، وكانت تعلم أن السر في الفوز باللعبة هو الاستحواذ والتملك، لذا كانت تجمع وتستحوذ على كل ما يمكنها امتلاكه، حتى أضحت في النهاية زعيمة الطاولة بلا منازع، كانت تُرَدِّدُ دائما على مسامعي نفس الكلام، فتنظر إلي وتقول: "في إحدى الأيام سوف تتعلم قواعد اللعبة، وستعرق أن أول شرط للفوز هو أن تكون قاسيا فظا غليظ القلب".

من يحكم العالم؟

من يحكم العالم؟

هذا الفيلم الوثائقي من إنتاج مركز دراسات الواقع والتاريخ بلندن، يُشَرِّحُ تشريحا دقيقا للنظام النقدي والمصرفي الدولي، وكيف يُسْتَخْدَمُ هذا النظام لسرقة البشرية في كل ركن من أركان المعمور، حيث يوضح بجلاء لا غُبار عليه من يملك البنوك المركزية؟ ومَاهِيَّةُ النظام البنكي الكسري؟ وما هي الوسائل المستخدمة لسرقة البشرية، ابتداء من احتكار النخبة لجميع الموارد الطبيعية برا وبحرا وجوا وانتهاء بحق صك الأموال من طرف البنوك المركزية ومنع الدول من ذلك، وكل ما يترتب عن ذلك من ديون ربوية باهظة للدول والشركات والأفراد، ورهنٍ تعسفي ظالم لمستقبل الأجيال القادمة لهذه الديون، كما يشرح هذا الفيلم التضخم وكيف يتم، ودوره في زيادة الأسعار وسرقة ممتلكات الناس جهارا نهارا بقوة القوانين التي يشرعها وينفذها هؤلاء المرابون، وكيف يهندس ويفرض ويتحكم بمكر ودهاء النظام النقدي والمصرفي الدولي في الأزمات المالية عبر العالم: 

ثقافة الصرف الصحي

يَا مُظْهِرَ  الْكِبْرِ   إعْجَابًا   بِصُورَتهِ      أَبْصِرْ   خِلاَكَ  فَإِنَّ  النَّتْنَ   تَثْرِيبُ
لَوْ فَكَّرَ  النَّاسُ  فِيمَا  فِي  بُطُونِهِمْ      مَا اسْتَشْعَرَ الْكِبْرَ شُبَّانٌ  وَلاَ  شِيبُ
يَا ابْنَ التُّرَابِ وَمَأْكُولَ التُّرَابِ غَدًا      أَقْصِرْ   فَإِنَّكَ  مَأْكُولٌ   وَمَشْرُوبُ
ثقافة الصرف الصحي
معظم القراءة التي تتم في المراحيض لا جدوى منها، ابتداء من الملخصات الأدبية، والمجلات المصورة، والقصص المسلسلة، وقصص التحقيقات البوليسية، وانتهاء بالقصص المثيرة، بل دأب البعض على وضع رفوف للكتب في المراحيض كما يحدث في غرف انتظار الأطباء، فهل مهمتها تكمن في أن تُبْعِدَ عن أذهان الناس الألم المرتقب في أجسامهم وجيوبهم بخصوص الأطباء؟ أم لكي تعوضهم عن الوقت الضائع الذي يقضونه يوميا في المراحيض؟ أم كي يبقوا على اتصال دائم بثقافة الصرف الصحي التي لا يستطيعون على فقدها صبرا ولو لدقيقة واحدة؟ 

كان يا ما كان لاماليف Il était une fois Lamalif

تكريم لمجلة 'لاماليف' المغربية Hommage à la revue marocaine Lamalif
تعتبر مجلة لاماليف Lamalif (اللام والألف) التي تعني "لا" الصادرة باللغة الفرنسية- التي كانت تهتم بالمواضيع الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية- إحدى أهم التجارب الإعلامية الرائدة في تاريخ الصحافة المغربية المستقلة المتخصصة والمقاومة، وتكمن أهمية هذه المجلة في كونها كانت تضم في  صف تحريرها باقة من أرفع وألمع الأقلام الفكرية والنضالية التي عاصرت فترة الستينيات والسبعينيات حتى أواخر الثمانينيات من القرن العشرين بالمغرب، تم تأسيسها سنة 1966 من طرف محمد الغلام رحمه الله الذي تقلد منصب رئيس الإدارة رفقة زوجته الصحفية السيدة زكية داوود (إسمها الأصلي جاكلين ديفيد) التي تقلدت منصب رئيسة التحرير.

حكاية الحزن والغضب

حكاية الحزن والغضب
خورخي بوكاي Jorge Bucay طبيب نفساني أرجنتيني، رأى النور بمدينة بيونس إيرس عام 1949 وسط أسرة جد متواضعة في حي فلوريستا، بدأ العمل وهو لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره كبائع متجول للجوارب والكتب والملابس الرياضية، وتخرج عام 1973 طبيبا متخصصا في الأمراض العقلية من جامعة بوينس أيرس، واشتغل طبيبا ومعالجا نفسيا وكاتبا ومحاضرا.

سيعاني كثيرا في الحياة من هو نقي من الداخل وكل ما حوله ملوث

"الإِنْسَانُ فِي تَفْكِيرِهِ لاَ يَبْحَثُ عَنِ الْحَقِيقَةِ بِمِقْدَارِ مَا يَبْحَثُ عَنِ الْوَسِيلَةِ الَّتِي تُسَاعِدُهُ فِي الْحَيَاةِ" 'حول طبيعة الإنسان' لعلي الوردي رحمه الله
سيعاني كثيرا في الحياة من هو نقي من الداخل وكل ما حوله ملوث
من الناس من يظن  أنه أذكى خلق الله الذي لايأتيه الباطل لا من بين يديه ولا من خلفه في أقواله وأفعاله، مع الاستثناء بطبيعة الحال لقلة قليلة من الصادقين المخلصين الأمناء، والاستثناء لا يُقاس عليه كما تقول القاعدة الفقهية، ويكفي إلقاء نظرة سريعة عن العدد الهائل من الفيديوهات على منصة اليوتيوب التي بقدرة قادر أصبح أصحابها غاية في الكمال حتى يكاد يُخَيِّلُ لي أنني أعيش في هذا العالم السفلي بين الملائكة، وأضحى منهم من يُنَظِّرُ ويحاضر وينصح غيره من الناس باتباع خزعبلاته وهرطقاته، بل أضحى بعض المتنطعين يدعون معرفة الغيب وتفسير كل الظواهر الكونية، وآخرون من المتعصبين أضحوا يكفرون يمينا وشمالا ويوزعون صكوك الغفران هذا في الجنة وذاك في النار، وكل ذلك من أجل جني بعض الدولارات من رئيسهم ومُستخدِمهم وسيدهم اليوتيوب ليس إلا، والدليل القاطع على ذلك هو اعتماد الكثير منهم على إعادة نشر مختوى فيديوهاتهم القديمة بعد عمليات قص ولصق من هنا وهناك ومونتاج فج فاضح،  وذلك  من أجل رفع نسبة مشاهدة جمهور ضائعٍ ومُضَبَّعٍ وتائهٍ عن القبلة (الدنيا بالمال.. نقطة النهاية). 

متلازمة تيتانيك

 وَمَا السَّعَادَةُ  فِي  الدُّنْيَا   سِوَى  شَبَحٍ      يُرْجَى فَإِنْ  صَارَ  جِسْماً مَلَّهُ   الْبَشَرُ
كَالنَّهْرِ  يَرْكُضُ نَحْوَ السَّهْلِ  مُكْتَدِحاً     حَتَّى    إِذَا  جَاءَهُ    يُبْطِي    وَيَعْتَكِرُ
                                                                    جبران خليل جبران
متلازمة تيتانيك
في أحد أبرز أفلامه التوثيقية الذي تم إنتاجه سنة 2008 وصدر سنة 2009، والذي يحمل عنوان 'متلازمة تيتانيك' Le syndrome du Titanic' تطرق المخرج والممثل والكاتب الفرنسي 'نيكولا هولو' 'Nicolas Hulo' إلى تأثير الإنسان على تطور البيئة وتآكل التنوع البيولوجي، وحذر فيه من العواقب الوخيمة التي قد تحول حياة الناس فوق كوكب الأرض إلى جحيم لا يُطاق أو حتى إلى فناء، واعتبر المخرج على أن أيامنا على كوكب الأرض باتت معدودة، لذلك شبه سكان الأرض بركاب سفينة تيتانيك "Titanic" الإنجليزية الشهيرة التي غرقت إثر اصطدامها بجبل جليدي ضخم بالمحيط الأطلسي سنة 1912

الذكرى 443 لمعركة وادي المخازن الشهيرة: 04 غشت 1578 /// 04 غشت 2021

"فَإِنْ ثَبِتَّ إِلَى أَنْ نَقْدِمَ عَلَيْكَ فَأَنْتَ نَصْرَانِيٌّ حَقِيقِيٌّ شُجَاعٌ، وَإِلاَّ فَأَنْتَ كَلْبٌ بْنُ كَلْبٍ"
                                               سلطان المغرب عبدالملك السعدي مخاطبا ملك البرطقيز الصليبي 'سبستيان الأول'
بعد عدوان البرطقيز حسب المصطلح التحقيري المغربي أي البرتغاليين على مدينة سبتة المغربية يوم 21 غشت 1415 م واحتلالها تحت عدد هائل من السفن المحاربة التي بلغت 242 سفينة إبان حكم ملك الصليبيين البرطقيز 'جان الأول'، ظهر لهؤلاء أن احتلال المغرب سيكون لقمة سائغة  فاستخفوا بالجيش المغربي، وكَبُرت أطماعهم في احتلال المغرب وشمال أفريقيا ومن تم التوغل في الأراضي الأفريقية البكر الغناء جنوب الصحراء كي يعيثوا فيها استغلالا وفسادا واستعبادا لأهلها الأصليين، ومن تم تركيز السيطرة المسيحية في أرجاء المغرب لتسهيل مهاجمة الشرق من جهة البحر كي يتأتى ضرب الإسلام في ظهره على حد تعبير الضابط والمؤرخ البرتغالي 'فاسكو دي كارفالو'، ولأجل تحقيق هدفهم المنشود تحالفت معظم دول أوروبا الإمبريالية الصليبية بالرعاية الفعلية والعلنية للفاتيكان، وكونت جيشا جرارا من برطقيز وصبليون وطاليان وألمان ومرتزقة لمواجهة دولة الأشراف السعديين بالمغرب الأقصى.

أما بعد،

أما بعد،

في غياب الإمام صعد جحا المنبر لإلقاء خطبة الجمعة، فحمد الله وصلى على نبيه وقال: "أما بعد، فيا أيها الناس أني أراكم لا غنيا شاكرا ولا فقيرا صابرا، ألا لعنة الله عليكم أجمعين".

قبل أن يموت جحا ويذهب إلى مرقده الأبدي أوصى أن يكون قبره في وضع غير عادي على هيئة مضحكة حتى يبعث الناس على الضحك حتى في مماته، وأوصى أن تنقش هذه العبارة على شاهد قبره: "من أخذ امرأة لن يرتاح، ومن لم يأخذ امرأة لن يرتاح".

تشارلي تشابلن العبقري الفريد الوحيد الذي أعطى معنى ومغزى للصناعة السينمائية

"تْشَارْلِي تْشَابْلِنْ الْعَبْقَرِيُّ الْوَحِيدُ الَّذِي خَرَجَ مِنَ الصِّنَاعَةِ السِّينِمَائِيَّةِ" جورج برنارد شو
"يَجِبُ عَلَى الْمَرْءِ أَنْ يَتَعَلَّمَ، لَيْسَ حُبّاً فِي الْمَعْرِفَةِ، وَلَكِنْ للِدِّفَاعِ عَنْ نَفْسِهِ ضِدَّ الاِزْدِرَاءِ الَّذِي يُخْضِعُ فِيهِ الْعَالَمُ الْجُهَّالَ" تشارلي تشابلن
تشارلي تشابلن العبقري الفريد الوحيد الذي أعطى معنى ومغزى للصناعة السينمائية
خلال مشواره الفني الحافل بالإنجازات الإبداعية النادرة، والذي امتد طِيلة 53 سنة، ابتداء من عام 1914 إلى غاية عام 1967 زود تشارلي تشابلن Charlie Chaplin (1889 -1977) الخزانة السينمائية العالمية ب 82 فيلما كلها بدون ألوان، باستثناء آخر أفلامه كونتيسة من هونغ كونغ 'Countess from Hong Kong' الذي صُوِّر سنة 1967،  وقد قام تشارلي تشابلن شخصيا بكتابته وإدارته وإنتاجه وتسجيله.

وباء المظاهر اجتاح الناس كلهم ونَادِرٌ فيهم من يهتم بالجوهر

وباء المظاهر اجتاح الناس كلهم ونَادِرٌ فيهم  من يهتم بالجوهر
حدثنا الأديب والمفكر والمؤرخ والكاتب المصري الكبير أحمد أمين رحمة الله عليه في إحدى مقالاته النيرة التي عنونها ب"الكم والكيف" عن إحدى الأمراض العضالة التي تنخر أجساد المجتمعات العصرية المادية العبثية، والتي تتجلى في اغترار الناس بالمظاهر وعدم اهتمامهم بالجواهر: أنه رُوِيَ أن الطبيب الإنسان ابن سينا رحمة الله عليه الملقب -عن جدارة واستحقاق- بالشيخ الرئيس وأمير الأطباء وأبي الطب الحديث كَانَ يَسْأَلُ اللهَ تَعَالَى أَنْ يَهَبَهُ حَيَاةً عَرِيضَةً وَإِنْ لَمْ تَكُنْ طَوِيلةً، وَلَعَلَّهُ يَعْنِي بالْحَيَاةِ الْعَرِيضَةِ حَيَاةً غَنِيَّةً بِالتَّفْكِيرِ وَالإِنْتَاجِ وَالْعَطَاءِ، وَيَرَى أَنَّ هَذَا هُوَ الْمِقْيَاسُ الصَّحِيحُ لِلْحَيَاةِ، وَلَيْسَ مِقْياسُهَا طُولُهَا إِذَا كَانَ الطُّولُ فِي غَيْرِ إِنْتَاجٍ وَلاَ عَطَاءٍ نَافِعَيْنِ لِلْبَشَرِيَّةِ بِلاَ ضَرَرٍ وَلاَ ضِرَارٍ.

الذكرى المئوية لمعركة أنوال التاريخية المجيدة: فكر بهدوء واضرب بقوة*

الذكرى المئوية لمعركة أنوال التاريخية المجيدة: فكر بهدوء واضرب بقوة*
حلت يوم الأربعاء 21 يوليوز 2021  الذكرى 100 لمعركة أنوال التاريخية المجيدة، إحدى معارك المجد والعزة والشهامة المغربية، وإحدى أهم معارك الأحرار التي شهدها العالم الحديث في القرن العشرين بمنطقة الريف شمال المغرب، وقد خاضها المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي رحمه الله مع رفاقه في السلاح من المجاهدين المرابطين الصابرين رحمهم الله جميعا ضد الاستعمار الصبليوني الصليبي العنصري المعتدي البغيض، وكانت هذه البقعة من الأرض آخر منطقة من الوطن العربي والعالم الإسلامي التي كانت ما تزال صامدة في وجه الصليبيين المحتلين، حيث فجرها هذا الرجل الشجاع ورفاقه في السلاح الأوفياء رغم قلة عددهم وعدتهم ملحمة عظمى وحربا شعبية  تحررية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بخطط وتكتيكات عسكرية ميدانية جديدة ومبتكرة وجد فعالة، كان لها الصدى والصيت العالمي المدوي في جميع أرجاء المعمور عند كل الأحرار والثوار والمناضلين والشرفاء حول العالم.

إمبراطورية الموحدين من النصر المبين في معركة الأرك إلى الهزيمة المرة في معركة العُقاب

  لاَ تَأْمَنِ  الْمَوْتَ فِي طَرْفٍ  وَلاَ نَفَسٍ        وَإِنْ  تَمَنَّعْتَ   بِالْحُجَّابِ    وَالْحَرَسِ
  فَمَا   تَزَالُ    سِهَامُ   الْمَوْتِ   نَافِذَةً        فِي   جَنْبِ   مُدَّرِعٍ   مِنْهَا    ومُتَّرِسِ
 أَرَاكَ   لَسْتَ   بِوَقَّافٍ   وَلاَ    حَذِرٍ       كَالْحَاطِبِ الْخَابِطِ الأَعْوَادَ فِي  الْغَلَسِ
 تَرْجُو  النَّجَاةَ  وَلَمْ تَسْلُكْ   مَسَالِكَهَا       إِنَّ  السَّفِينَةَ  لاَ  تَجْرِي  عَلَى   الْيَبَسِ
 أَنَّى لَكَ الصَّحْوُ مِنْ سُكْرٍ وَأَنْتَ  مَتَى      تَصِحُّ  مِنْ  سَكْرَةٍ  تَغْشَاكَ  فِي  نَكَسِ
مَا  بَالُ  دِينِكَ  تَرْضَى   أَنْ   تُدَنِّسَهُ       وَثَوْبُكَ  الدَّهْرَ  مَغْسُولٌ  مِنَ  الدَّنَسِ
                                                                    أبو العتاهية رحمه الله
إمبراطورية الموحدين من النصر المبين في معركة الأرك إلى الهزيمة المرة في معركة العُقاب
حلت الذكرى 809 لمعركة العُقاب التي وقعت بتاريخ 16 يوليوز 1212 بين إمبراطورية الموحدين بالمغرب الأقصى والاتحاد النصراني الصليبي بالأندلس، وحلت الذكرى  826 لمعركة الأرك التي وقعت بتاريخ 18 يوليوز 1195 بين دولة الموحدين وقوات ملك قشتالة الصليبي ألفونسو الثامن. 
ففي الوقت الذي وصل فيه البرتغاليون إلى رأس الرجاء الصالح بأقصى جنوب القارة الأفريقية، ووصل فيه كريستوف كولومبوس إلى القارة الأمريكية، كان الحكم العربي بالأندلس ينهار  تباعا كقطع الدومينو حتى سقوط آخر معاقلهم غرناطة، فعاد المغاربة يجرون ذيول الهزيمة المرة والانكسار والانهيار والخيبة إلى موطنهم بشمال أفريقيا وهم يَبْكُونَ بُكَاءَ النِّسَاءِ عَلَى مُلْكٍ مُضَاعٍ لَمْ يُحَافِظُوا عَلَيْهِ كَالرِّجَالِ*.

.. وداء الجهل ليس له طبيب

.. وداء الجهل ليس له طبيب

حُبُّ  الرِّيَّاسَةِ دَاءٌ لاَ دَوَاءَ لَهُ       وَقَلَّمَا تَجِدُ الرَّاضِينَ بِالْقَسَمِ
]                                              عبدالله بن المبارك[

الْمَاءُ  يَغْسِلُ مَا بِالثَّوْبِ مِنْ دَرَنٍ       وَلَيْسَ يَغْسِلُ قَلْبَ الْمُذْنِبِ الْمَاءُ

]                                                     معروف الكرخي[

وَإِذَا مَا أَضَعْتَ نَفْسَكَ أُلْفِيتَ       صَغِيراً  فِي   زُمْرَةِ   الْغَوْغَاءِ

]                                          أبو محرز خلف الأحمر[

ابق بعيدا جدا حتى لا تتلوث

"كتبت على بابي دع نفاقك خارجا وادخل، فلم يزرني أحد" جبران خليل جبران
نصيحة كريشنامورتي: ابق بعيدا
لا يجوز لك أبدًا أن تظل هنا أكثر مما ينبغي، كن من البعد بحيث لا يكون باستطاعتهم أن يجدوك، أن يمسكوا بك لِيُشَكِّلُوكَ، لِيُقَوْلِبُوكَ، كن بعيدًا جدِّا، كالجبال، كالهواء غير الملوث، كن من البعد بحيث لا يكون لك  أهل ولا علاقات ولا أسرة ولا وطن، كن من البعد بحيث لا تعرف حتى أين أنت، إياك أن تدعهم يعثرون عليك، إياك أن تحتك بهم احتكاكًا ألصق مما ينبغي، ابق بعيدًا جدِّا بحيث لا تقدر حتى أنت أن تجد نفسك، حافظْ على مسافة لا يُستطاع اجتيازُها أبدًا، حافظْ على ممر مفتوح دومًا لا يستطيع أحد أن يأتي عبره،  إياك أن تغلق  الباب، إذ لا باب أصلا، بل مَمَرٌّ مفتوحٌ وحسب، لا نهاية له، إذا أغلقت أي بابٍ سيكونون قريبين جدِّا منك، وإذ ذاك فأنت ضَائِعٌ لا محالة.